ألذ من معتق الرساطون

ألذُّ من مُعَتَّقِ الرساطونِ وَقَهْوَتَيْ قُطْرُبُّلٍ وكِرْكين رجْرجةٌ من ماءِ لَيْلِ تِشرين كروْنَقِ السَّيفِ اليمان المسنون باتَ على طودٍ نيافِ العرنين تَنفَحُها الرِّيح برشٍّ مَمْنونِ في شطرِ كوز صُنْعِ طَبٍّ أُفنون أخضرَ في خُضْرةِ جِرْو اليقطين أَلسْتَ يا محرُومَها بمغبون

وعاتقة زفت لنا من قرى كوثى

وعاتقةٍ زُفَّت لنا من قُرى كُوثَى تُلَقَّبُ أُمَّ الدهر أو بنْتَه الكبرى رأت نارَ إبرَاهيم أيامَ أوقِدتْ وحازت من الأوصافِ أوصافَها الحسنى حكت نورها في بَرْدها وسَلامها وباتت بطيبٍ لا يوازَى ولا يُحْكى عَمَرنا بها الأيام في ظل ماجدٍ له الرتبة العلياءُ والمثلُ الأعلى

وهب يا واهب الهبات اللواتي

وهبُ يا واهبَ الهباتِ اللواتي قَصُرَتْ دونها الهباتُ الرِّغابُ هَبْ لراجيكَ ما عليه فإِنَّ اسـ ـمَك وهبٌ ووَسْمك والوهّابُ أنت بحرٌ ومن له تَجتبي الأمـ ـوالَ بحرٌ لجانبيه عُبابُ فارغبا عن مِداد شِعْبي فليست فيه إلا صُبَابةٌ بل سرابُ وارثيا لامرئٍ ألَحَّ عليه للزمان الصَّؤول ظُفْرٌ ونابُ سلَبته الخطوب ما في يديه وله من تَجمُّلٍ… متابعة قراءة وهب يا واهب الهبات اللواتي

يوم الثلاثاء ما يوم الثلاثاء

يومُ الثلاثاء ما يومُ الثلاثاءُ في ذِروة من ذُرا الأيام علياءِ كأنما هو في الأسبوعِ واسطةٌ في سِمْطِ دُرٍّ مُحَلٍّ جيدَ حسناءِ ما طابق اللَّهُ نيروزَ الأمير به إلّا لتلقاهُ فيه كلُّ سَرّاءِ لا سيما في ربيع مُمْرعٍ غَدقٍ ما انْفَكّ يُتْبعُ أنواءً بأنواءِ حتى لشبَّهتُ سُقياه وزَهرتَه جَدوى أبي أحمدٍ أو وشيَ صنعاءِ لم… متابعة قراءة يوم الثلاثاء ما يوم الثلاثاء

لم تكن مثل نعمة الله في العب

لم تكن مثلُ نعمة اللَّه في العبْ باس تنجو من آفة التكديرِ كدّر الدهرُ صفوها بعبيد ال لَه وجهِ الحمار والخنزير غير أنا نرجو لراحتنا من هُ سريعاً لطف اللطيف الخبير يسرح الطرف من أخيه ومنهُ بين قرد وبين بدر منير لك وجه كأنه حين يبدو مستعارٌ من منكر ونكير

لا زال يومك عبرة لغدك

لا زالَ يومُك عِبرةً لغدِكْ وبكتْ بشجوٍ عينُ ذي حَسدِكْ فلئن نُكِبْتَ لطالما نكبتْ بكَ هِمّةٌ لجأتْ إلى سندِكْ لو تسجُدُ الأيام ما سجدَتْ إلا ليومٍ فتَّ في عضُدك يا نعمةً ولّتْ غضارتُها ما كانَ أقبح حُسنَها بيدك فلقد غدتْ برداً على كَبِدي لمّا غدتْ حَرّاً على كبدك ورأيتُ نعمى اللَّه زائدةً لمّا استبان النقصُ… متابعة قراءة لا زال يومك عبرة لغدك

أبا الفضل لا تحتجب إنني

أبا الفضل لا تحتجب إنني صفوح عن المخلف الوعد عافي وإني إذا لم يجُد صاحبي بجدواه قابلته بالعفافِ أمنت أمنت فلا تحفلن ن لي باختلاف ولا بانصراف ثكلت إخاءك فهو العزي ز إن لم أصن رغبتي في غلاف وإن لم أصم بعدها مدتي من الكشك ما دام في الناس جافي سألتك لا حاجة فاحتجز ت… متابعة قراءة أبا الفضل لا تحتجب إنني

أيها الماجد الذي بهر المداح

أيها الماجد الذي بهر المد داح مجداً وجاوز الأوصافا لا عدمت الفلاح يا جامع البر ر مسيراً ومنتوىً وانصرافا طفتَ بالبيت ثم أبت من الحج ج فأصبحت للعفاة مطافا زرتَ بغداد زورة الغيث أغفى بالقرى وهو زائر فأضافا وكفت بالندى يداك على النا س وما زلت عارضاً وكّافا فتعدَّوا على الزمان بعدوا ك وكانوا لا… متابعة قراءة أيها الماجد الذي بهر المداح