لا تفخرن بلحية

لا تَفخَرَنَّ بِلِحيَةٍ كَثُرَت مَنابِتُها طَويلَة تَهوي بِها هُوَجُ الرِيا حِ كَأَنَّها ذَنَبُ الحَسيلَة قَد يُدرِكُ الشَرَفَ الفَتى يَوماً وَلِحيَتُهُ قَليلَة

أيا من بين باطية ودن

أَيا مَن بَينَ باطِيَةٍ وَدَنِّ وَعودٍ في يَدي غاوٍ مُغَنِّ إِذا لَم تَنهَ نَفسَكَ عَن هَواها وَتُحسِن صَونَها فَإِلَيكَ عَنّي فَإِنَّ اللَهوَ وَالمَلهى جُنونٌ وَلَستُ مِنَ الجُنونِ وَلَيسَ مِنّي وَأَيُّ قَبيحٍ اِقبَحُ مِن لَبيبٍ يُرى مُتَطَرِّباً في مِثلِ سِنّي إِذا ما لَم يَتُب كَهلٌ لِشَيبٍ فَلَيسَ بِتائِبٍ ما عاشَ ظَنّي

عيب ابن آدم ما علمت كثير

عَيبُ اِبنَ آدَمَ ما عَلِمتُ كَثيرٌ وَمَجيئُهُ وَذَهابُهُ تَغريرُ يا ساكِنَ الدُنيا أَلَم تَرَ زَهرَةَ ال دُنيا عَلى الأَيّامِ كَيفَ تَصيرُ غَرَّتكَ نَفسُكَ لِلحَياةِ مُحِبَّةً وَالمَوتُ حَقٌّ وَالبَقاءُ يَسيرُ لا تُعظِمِ الدُنيا فَإِنَّ جَميعَ ما فيها صَغيرٌ لَو عَلِمتَ حَقيرُ نَل ما بَدا لَكَ أَن تَنالَ مِنَ الغِنى إِن أَنتَ لَم تَقنَع فَأَنتَ فَقيرُ يا… متابعة قراءة عيب ابن آدم ما علمت كثير

وما ذاك إلا أنني واثق بما

وَما ذاكَ إِلّا أَنَّني واثِقٌ بِما لَدَيكَ وَأَنّي عالِمٌ بِوَفائِكا كَأَنَّكَ في صَدري إِذا جِئتَ زائِراً تُقَدِّرُ فيهِ حاجَتي بِابتِدائِكا وَإِنَّ أَميرَ المُؤمِنينَ وَغَيرَهُ لَيَعلَمُ في الهَيجاءِ فَضلَ غِنائِكا كَأَنَّكَ عِندَ الكَرِّ في الحَربِ إِنَّما تَفِرُّ مِنَ السِلمِ الَّذي مِن وَرائِكا كَأَنَّ المَنايا لَيسَ تَجري لَدى الوَغى إِذا التَقَتِ الأَبطالُ إِلّا بِرائِكا فَما آفَةُ الأَملاكِ… متابعة قراءة وما ذاك إلا أنني واثق بما

ما لنا لانتفكر

ما لَنا لانَتَفَكَّر أَينَ كِسرى أَينَ قَيصَر أَينَ مَن قَد جَمَعَ الما لَ مَعَ المالِ فَأَكثَر أَينَ مَن كانَ يُسامي بِغِنى الدُنيا وَيَفخَر لَيتَ شِعري أَيُّ شَيءٍ بَعدَ شَيءٍ أَتَنَظَّر قَد رَأَيتُ الدَهرَ يُفني مَعشَراً مِن بَعدِ مَعشَر لَيسَ يَبقى ذو يَسارٍ لا وَلا مَن كانَ مُعسِر

أيا للمنايا ويحها ما أجدها

أَيا لِلمَنايا وَيحَها ما أَجَدَّها كَأَنَّكَ يَوماً قَد تَوَرَّدتَ وِردَها وَيا لِلمَنايا ما لَها مِن إِقالَةٍ إِذا بَلَغَت مِن مُدَّةِ الحَيِّ حَدَّها أَلا يا أَخانا إِنَّ لِلمَوتِ طَلعَةً وَإِنَّكَ مُذ صُوِّرتَ تَقصِدُ قَصدَها وَلِلمَرءِ عِندَ المَوتِ كَربٌ وَغُصَّةٌ إِذا مَرَّتِ الساعاتُ قَرَّبنَ بُعدَها لَكَ الخَيرُ أَمّا كُلُّ نَفسٍ فَإِنَّها تَموتُ وَإِن حادَت عَنِ المَوتِ جُهدَها… متابعة قراءة أيا للمنايا ويحها ما أجدها