ألا هبي بصحنك فاصبحين

اضغط هنا لقراءة شرح معلقة عمرو بن كلثوم كاملة أَلا هُبّي بِصَحنِكِ فَاَصبَحين وَلا تُبقي خُمورَ الأَندَرينا مُشَعشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فيه إِذا ما الماءُ خالَطَها سَخينا تَجورُ بِذي اللُبانَةِ عَن هَواهُ إِذا ما ذاقَها حَتّى يَلينا تَرى اللَحِزَ الشَحيحَ إِذا أُمِرَّت عَلَيهِ لِمالِهِ فيها مُهينا صَبَنتِ الكَأسَ عَنّا أُمَّ عَمرٍو وَكانَ الكَأَسُ مَجراها اليَمينا وَما… متابعة قراءة ألا هبي بصحنك فاصبحين

بكرت تعذلني وسط الحلال

بَكَرَت تَعذُلُني وَسطَ الحِلالِ سَفَهاً بِنتُ ثُوَيرِ بنِ هِلالِ بَكَرَت تَعذُلُني في أَن رَأَت إِبِلي نَهباً لِشَربٍ وَفِضالِ لا تَلوميني فَإِنّي مُتلِفٌ كُلَّ ما تَحوي يَميني وَشِمالي لَستُ إِن أَطرَفتُ مالاً فَرِح وَإِذا أَتلَفتُهُ لَستُ أُبالي يُخِلقُ المالُ فَلا تَستَيئِسي كَرِّيَ المُهرَ عَلى الحَيِّ الحِلالِ وَاِبتِذالي النَفسَ في يَومِ الوَغى وَطِرادي فَوقَ مُهري وَنِزالي وَسُمُوّي… متابعة قراءة بكرت تعذلني وسط الحلال

إن لله علينا نعم

إِنَّ لِلَّهِ عَلَينا نِعَم وَلِأَيدينا عَلى الناسِ نِعَم فَلَنا الفَضلُ عَلَيهِم بِالَّذي صَنَعَ اللَهُ فَمَن شاءَ رَغَم دونَنا في الناسِ مَسعىً واسِعٌ لا يُدانينا وَفي الناسِ كَرَم فَفَضَلناهُم بِعِزٍّ باذِخٍ ثابِتٍ الأَصلِ عَزيزِ المُدَّعَم

ألا يا مر والأنباء تنمي

أَلا يا مُرَّ وَالأَنباءُ تَنمي عَلامَ تَرى صَنائِعَنا تَصيرُ أَلَم تَشكُر لَنا أَبناءُ تَيمٍ وَإخوَتُها اللَهَازِمُ والقُعورُ بِأَنّا نَحنُ أَحمَينا حِماهُم وَأَنكَرنا وَلَيسَ لَهُم نَكيرُ وَنَحنُ لَيالِيَ الأَفهارِ فيهِم يُشَدُّ بِها الأَقِدَّةُ وَالحُصورُ كَشَفنا الخَوفَ وَالسَعَياتِ عَنهُمُ فَكَيفَ يَغُرُّهُم مِنّا الغَرورُ وَعَبدُاللَهِ ثانِيَةً دَعاهُم إِلى أَرضٍ يَعيشُ بِها العَسيرُ إِلى أَرضِ الشَآمِ حِمىً وَحَبٌّ

ما بامرئ من ضؤلة في وائل

ما بِامرِئٍ مِن ضُؤلَةٍ في وائِلٍ وَرِثَ الثُوَيرَ وَمالِكاً وَمُهَلهِلا خالي بِذي بَقَرٍ حَمى أَصحابَهُ وَشَرى بِحُسنِ حَديثِهِ أَن يُقتَلا ذاكَ الثُوَيرُ فَما أُحِبُّ بِفَضلِهِ عِندَ التَفاضُلِ فَضلَ قَومٍ أَفضَلا عَمي الَّذي طَلَبَ العُداةَ فَنالَه بَكراً فَجَلَّلَها الجِيادَ بِكِنهَلا وَأَبي الَّذي حَمَلَ المِئينَ وَناطِقُ ال مَعروفِ إِذ عَيِّ الخَطيبُ المِفصلا

أنهدياً إذا ما جئت نهداً

أَنَهدِيّاً إِذا ما جِئتَ نَهداً وَتُدعى بِالجَزيرَةِ مِن نِزارِ أَلا تُغني كِنانَةُ عَن أَخيه زُهَيرٍ في المُلِمّاتِ الكِبارِ فَيَبرُزَ جَمعُنا وَبَنو عَدِيٍّ فَيُعلَمَ أَيُّنا مَولى صُحارِ

ألا من مبلغ عمرو بن هند

أَلا مَن مُبلِغٌ عَمرَو بنَ هِندٍ فَما رُعِيَت ذَمامَةُ مَن رَعَيتا أَتَغصِبُ مالِكاً بِذُنوبِ تَيمٍ لَقَد جِئتَ المَحارِمَ وَاِعتَدَيتا فَلَولا نِعمَةٌ لِأَبيكَ فين لَقَد فُضَّت قَناتُكَ أَو ثَوَيتا أَتَنسى رِفدَنا بِعُوَيرِضاتٍ غَداةَ الخَيلُ تَخفِرُ ما حَوَيتا وَكُنّا طَوعَ كَفِّكَ يا اِبنَ هِندٍ بِنا تَرمي مَحارِمَ مَن رَمَيتا سَتَعلَمُ حينَ تَختَلِفُ العَوالي مَنَ الحامونَ ثَغرَكَ إِن… متابعة قراءة ألا من مبلغ عمرو بن هند

حلفت بربِّ الراقصات عشيةً

حَلَفتُ بِرَبِّ الراقِصاتِ عَشِيَّةً إِذا مَخرِمٌ خَلَّفتُهُ لاحَ مَخرِمُ يَقومُ وَرائي ناشِدٌ لي بِغَدرَةٍ طَوالَ اللَيالي أَو تَزولُ يَلَملَمُ وَلَستُ بِمِفراحٍ لِمال أُفيدُهُ وَلَستُ عَلى ما فاتَني أَتَنَدَّمُ