ألا إن أصحاب الكنيف وجدتهم

أَلا إِنَّ أَصحابَ الكَنيفِ وَجَدتُهُم كَما الناسِ لَمّا أَخصَبوا وَتَمَوَّلوا وَإِنّي لَمَدفوعٌ إِلَيَّ وَلاؤُهُم بِماوانَ إِذ نَمشي وَإِذ نَتَمَلمَلُ وَإِذ ما يُريحُ الحَيَّ صَرماءُ جونَةٌ يَنوسُ عَلَيها رَحلُها ما يُحَلَّلُ مُوَقَّعَةُ الصَفقَينِ حَدباءَ شارِفٌ تُقَيَّدُ أَحياناً لَدَيهِم وَتُرحَلُ عَلَيها مِنَ الوِلدانِ ما قَد رَأَيتُمُ وَتَمشي بِجَنبَيها أَرامِلُ عُيَّلُ وَقُلتُ لَها يا أُمَّ بَيضاءَ فِتيَةٌ طَعامُهُمُ… متابعة قراءة ألا إن أصحاب الكنيف وجدتهم

تحن إلى سلمى بحر بلادها

تَحِنُّ إِلى سَلمى بِحُرِّ بِلادِها وَأَنتَ عَلَيها بِالمَلا كُنتَ أَقدَرا تَحِلُّ بِوادٍ مِن كَراءٍ مَضَلَّةٍ تُحاوِلُ سَلمى أَن أَهابَ وَأَحصَرا وَكَيفَ تُرَجّيها وَقَد حيلَ دونَها وَقَد جاوَرَت حَيّاً بِتَيمَنَ مُنكَرا تَبَغّانِيَ الأَعداءُ إِمّا إِلى دَمٍ وَإِمّا عُراضِ الساعِدَينِ مُصَدَّرا يَظَلُّ الإِباءُ ساقِطاً فَوقَ مَتنِهِ لَهُ العَدوَةُ الأولى إِذا القِرنُ أَصحَرا كَأَنَّ خَواتَ الرَعدِ رِزءُ زَئيرِهِ… متابعة قراءة تحن إلى سلمى بحر بلادها

تبغ عداء حيث حلت ديارها

تَبَغَّ عِداءً حَيثُ حَلَّت دِيارُها وَأَبناءُ عَوفٍ في القُرونِ الأَوائِلِ فَإِلّا أَنَل أَوساً فَإِنِّيَ حَسبُها بِمُنبَطَحِ الأَوعالِ مِن ذي الشَلائِلِ

قلت لقوم في الكنيف تروحوا

قُلتُ لِقَومٍ في الكَنيفِ تَرَوَّحوا عَشِيَّةَ بِتنا عِندَ ماوانَ رُزَّحِ تَنالوا الغِنى أَو تَبلُغوا بِنُفوسِكُم إِلى مُستَراحٍ مِن حِمامٍ مُبَرِّحِ وَمَن يَكُ مِثلي ذا عِيالٍ وَمُقتِراً مِنَ المالِ يَطرَح نَفسَهُ كُلَّ مَطرَحِ لِيَبلُغَ عُذراً أَو يُصيبَ رَغيبَةً وَمَبلَغُ نَفسٍ عُذرَها مِثلُ مَنجَحِ لَعَلَّكُمُ أَن تُصلِحوا بَعدَما أَرى نَباتَ العِضاهِ الثائِبِ المُتَرَوِّحِ يُنوؤونَ بِالأَيدي وَأَفضَلُ زادِهِم… متابعة قراءة قلت لقوم في الكنيف تروحوا

أأي الناس آمن بعد بلج

أَأَيَّ الناسِ آمَنُ بَعدَ بَلجٍ وَقَرَّةَ صاحِبَيَّ بِذي طَلالِ أَلَمّا أَغزَرَت في العُسِّ بُركٌ وَدَرعَةُ بِنتُها نَسِيا فَعالي سَمِنَّ عَلى الرَبيعِ فَهُنَّ ضُبطٌ لَهُنَّ لَبالِبٌ تَحتَ السِخالِ

تقول ألا أقصر من الغزو واشتكى

تَقولُ أَلا أَقصِر مِنَ الغَزوِ وَاِشتَكى لَها القَولَ طَرفٌ أَحوَرُ العَينِ دامِعُ سَأُغنيكِ عَن رَجعِ المَلامِ بِمُزمَعٍ مِنَ الأَمرِ لا يَعشو عَلَيهِ المُطاوِعُ لَبوسٌ ثِيابَ المَوتِ حَتّى إِلى الَّذي يُوائِمُ إِمّا سائِمٌ أَو مُصارِعُ إِذا أَرهَنَتهُ المَينَ شَدَّةُ ماجِدٍ فَوَرَّعَها القَومُ الأُلى ثُمَّ ماصَعوا وَيَدعونَني كَهلاً وَقَد عِشتُ حِقبَةً وَهُنَّ عَنِ الأَزواجِ نَحوي نَوازِعُ كَأَنّي… متابعة قراءة تقول ألا أقصر من الغزو واشتكى

وقالوا احب وانهق لا تضيرك خيبر

وَقالوا اِحبُ وَاِنهَق لا تَضيرُكَ خَيبَرٌ وَذَلِكَ مِن دينِ اليَهودِ وَلوعُ لَعَمري لَئِن عَشَّرتُ مِن خَشيَةِ الرَدى نُهاقَ الحَميرِ إِنَّني لَجَزوعُ فَلا وَأَلَت تِلكَ النُفوسُ وَلا أَتَت عَلى رَوضَةِ الأَجدادِ وَهِيَ جَميعُ فَكَيفَ وَقَد ذَكَّيتُ وَاِشتَدَّ جانِبي سُلَيمى وَعِندي سامِعٌ وَمُطيعُ لِسانٌ وَسَيفٌ صارِمٌ وَحَفيظَةٌ وَرَأيٌ لِآراءِ الرِجالِ صَروعُ تَخَوِّفُني رَيبَ المَنونُ وَقَد مَضى لَنا… متابعة قراءة وقالوا احب وانهق لا تضيرك خيبر

أقلي علي اللوم يا بنت منذر

أَقِلّي عَلَيَّ اللَومَ يا بِنتَ مُنذِرٍ وَنامي وَإِن لَم تَشتَهي النَومَ فَاِسهَري ذَريني وَنَفسي أُمَّ حَسّانَ إِنَّني بِها قَبلَ أَن لا أَملِكَ البَيعَ مُشتَري أَحاديثَ تَبقى وَالفَتى غَيرُ خالِدٍ إِذا هُوَ أَمسى هامَةً فَوقَ صُيَّرِ تُجاوِبُ أَحجارَ الكِناسِ وَتَشتَكي إِلى كُلِّ مَعروفٍ رَأَتهُ وَمُنكَرِ ذَريني أُطَوِّف في البِلادِ لَعَلَّني أُخَلّيكِ أَو أُغنيكِ عَن سوءِ مَحضِري… متابعة قراءة أقلي علي اللوم يا بنت منذر