أهاج قذاء عيني الإذكار

أَهاجَ قَذاءَ عَينِيَ الإِذِّكارُ هُدُوّاً فَالدُموعُ لَها اِنحِدارُ وَصارَ اللَيلُ مُشتَمِلاً عَلَينا كَأَنَّ اللَيلَ لَيسَ لَهُ نَهارُ وَبِتُّ أُراقِبُ الجَوزاءَ حَتّى تَقارَبَ مِن أَوائِلِها اِنحِدارُ أُصَرِّفُ مُقلَتَيَّ في إِثرِ قَومٍ تَبايَنَتِ البِلادُ بِهِم فَغاروا وَأَبكي وَالنُجومُ مُطَلِّعاتٌ كَأَن لَم تَحوِها عَنّي البِحارُ عَلى مَن لَو نُعيتُ وَكانَ حَيّاً لَقادَ الخَيلَ يَحجُبُها الغُبارُ دَعَوتُكَ يا كُلَيبُ… متابعة قراءة أهاج قذاء عيني الإذكار

أليلتنا بذي حسم أنيري

أَلَيلَتَنا بِذي حُسُمٍ أَنيري إِذا أَنتِ اِنقَضَيتِ فَلا تَحوري فَإِن يَكُ بِالذَنائِبِ طالَ لَيلي فَقَد أَبكي مِنَ اللَيلِ القَصيرِ وَأَنقَذَني بَياضُ الصُبحِ مِنها لَقَد أُنقِذتُ مِن شَرٍّ كَبيرِ كَأَنَّ كَواكِبَ الجَوزاءِ عُودٌ مُعَطَّفَةٌ عَلى رَبعٍ كَسيرِ كَأَنَّ الفَرقَدَينِ يَدا بَغيضٍ أَلَحَّ عَلى إِفاضَتِهِ قَميري أَرَقتُ وَصاحِبي بِجَنوبِ شِعبٍ لِبَرقٍ في تِهامَةَ مُستَطيرِ فَلَو نُبِشَ المَقابِرُ… متابعة قراءة أليلتنا بذي حسم أنيري

إن يكن قتلنا الملوك خطاءً

إِن يَكُن قَتَلنا المُلوكَ خَطاءً أَو صَواباً فَقَد قَتَلنا لَبيدا وَجَعَلنا مَعَ المُلوكِ مُلوكاً بِجِيادٍ جُردٍ تُقِلُّ الحَديدا نُسعِرُ الحَربَ بِالَّذي يَحلِفُ النا سُ بِهِ قَومَكُم وَنُذكي الوَقودا أَو تَرُدّوا لَنا الإِتاوَةَ وَالفَي ءَ وَلا نَجعَلُ الحُروبَ وعيدا إِن تَلُمني عَجائِزٌ مِن نِزارٍ فَأَراني فيما فَعَلتُ مُجيدا

كليب لا خير في الدنيا ومن فيها

كُلَيبُ لا خَيرَ في الدُنيا وَمَن فيها إِن أَنتَ خَلَّيتَها في مَن يُخَلّيها كُلَيبُ أَيُّ فَتى عِزٍّ وَمَكرُمَةٍ تَحتَ السَفاسِفِ إِذ يَعلوكَ سافيها نَعى النُعاةُ كُلَيباً لي فَقُلتُ لَهُم مادَت بِنا الأَرضُ أَم مادَت رَواسيها لَيتَ السَماءَ عَلى مَن تَحتَها وَقَعَت وَحالَتِ الأَرضُ فَاِنجابَت بِمَن فيها أَضحَت مَنازِلُ بِالسُلّانِ قَد دَرَسَت تَبكي كُلَيباً وَلَم تَفزَع… متابعة قراءة كليب لا خير في الدنيا ومن فيها

ليس مثلي يخبر الناس عن آبائهم

لَيسَ مِثلي يُخَبِّرُ الناسَ عَن آ بائِهِم قُتِّلوا وَيَنسى القِتالا لَم أَرُم عَرصَةَ الكَتيبَةِ حَتّى اِنـ ـتَعَلَ الوَردُ مِن دِماءٍ نِعالا عَرَفَتهُ رِماحُ بَكرٍ فَما يَأ خُدنَ إِلا لَبّاتِهِ وَالقَذالا غَلَبونا وَلا مَحالَةَ يَوماً يَقلِبُ الدَهرُ ذاكَ حالاً فَحالا

جارت بنو بكر ولم يعدلوا

جارَت بَنو بَكرٍ وَلَم يَعدِلوا وَالمَرءُ قَد يَعرِفُ قَصدَ الطَريق حَلَّت رِكابُ البَغيِ مِن وائِلٍ في رَهطِ جَسّاسٍ ثِقالِ الوُسوق يا أَيُّها الجاني عَلى قَومِهِ ما لَم يَكُن كانَ لَهُ بِالخَليق جِنايَةً لَم يَدرِ ما كُنهُها جانٍ وَلَم يُضحِ لَها بِالمُطيق كَقاذِفَ يَوماً بِأَجرامِهِ في هُوَّةٍ لَيسَ لَها مِن طَريق مَن شاءَ وَلّى النَفسَ في… متابعة قراءة جارت بنو بكر ولم يعدلوا

لما نعى الناعي كليباً أظلمت

لَمّا نَعى الناعي كُلَيباً أَظلَمَت شَمسُ النَهارِ فَما تُريدُ طُلوعا قَتَلوا كُلَيباً ثُمَّ قالوا أَرتِعوا كَذَبوا لَقَد مَنَعوا الجِيادَ رُتوعا كَلّا وَأَنصابٍ لَنا عادِيَّةٍ مَعبودَةٍ قَد قُطِّقَت تَقطيعا حَتّى أُبيدَ قَبيلَةً وَقَبيلَةً وَقَبيلَةً وَقَبيلَتَينِ جَميعا وَتَذوقَ حَتفاً آلُ بَكرٍ كُلُّها وَنَهُدَّ مِنها سَمكَها المَرفوعا حَتّى نَرى أَوصالَهُم وَنجَماجِماً مِنهُم عَلَيها الخامِعاتُ وُقوقا وَنَرى سِباعَ الطَيرِ… متابعة قراءة لما نعى الناعي كليباً أظلمت