دعيني فما في اليوم مصحى لشارب

ديوان عدي بن ربيعة

دَعيني فَما في اليَومَ مَصحىً لِشارِبٍ

وَلا في غَدٍ أَقرَبَ اليَومَ مِن غَدِ

دَعيني فَإِنّي في سَماديرِ سَكرَةٍ

بِها جَلَّ هَمّي وَاِستَبانَ تَجَلُّدي

فَإِن يَطلُعِ الصُبحُ المُنيرُ فَإِنَّني

سَأَغدوا الهُوَينا غَيرَ وانٍ مُفَرَّدِ

وَأَصبَحُ بَكراً غارَةً صَيلَمِيَّةً

يَنالُ لَظاها كُلَّ شَيخٍ وَأَمرَدِ

رابط القصيدة

عدي بن ربيعة

عديّ بن ربيعة بن الحارث التغلبي، (توفي531 م)، من بني جشم، من تغلب. من ربيعة. أبو ليلى، المهلهل هو شاعر من أبطال العرب في الجاهلية. من أهل نجد. وهو خال امرؤ القيس. قيل: لقب مهلهلا، لأنه أول من هلهل نسج الشعر، أي رققه.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *