صرمت جديد حبالها أسماء

صَرَمَت جَديدَ حِبالِها أَسماءُ وَلَقَد يَكونُ تَواصُلٌ وَإِخاءُ فَتَبَدَّلَت مِن بَعدِنا أَو بُدِّلَت وَوَشى وُشاةٌ بَينَنا أَعداءُ فَصَحَوتُ عَنها بَعدَ حُبٍّ داخِلٍ وَالحُبُّ تُشرِبُهُ فُؤادَكَ داءُ وَلِكُلِّ عَهدٍ مُخلَفٍ وَأَمانَةٍ في الناسِ مِن قِبَلِ الإِلَهِ رِعاءُ خَودٌ مُنَعَّمَةٌ أَنيقٌ عَيشُها فيها لِعَينِكَ مَكلَأٌ وَبَهاءُ وَكَأَنَّها يَومَ الرَحيلِ وَقَد بَدا مِنها البَنانُ يَزينُهُ الحِنّاءُ بَردِيَّةٌ في… متابعة قراءة صرمت جديد حبالها أسماء

صحا القلب عن سلمى وقد كاد لا يسلو

صَحا القَلبُ عَن سَلمى وَقَد كادَ لا يَسلو وَأَقفَرَ مِن سَلمى التَعانيقُ فَالثِقلُ وَقَد كُنتُ مِن سَلمى سِنينَ ثَمانِياً عَلى صيرِ أَمرٍ ما يَمُرُّ وَما يَحلو وَكُنتُ إِذا ما جِئتُ يَوماً لِحاجَةٍ مَضَت وَأَجَمَّت حاجَةُ الغَدِ ما تَخلو وَكُلُّ مُحِبٍّ أَحدَثَ النَأيُ عِندَهُ سَلُوَّ فُؤادٍ غَيرَ حُبِّكِ ما يَسلو تَأَوَّبَني ذِكرُ الأَحِبَّةِ بَعدَما هَجَعتُ وَدوني… متابعة قراءة صحا القلب عن سلمى وقد كاد لا يسلو

لسلمى بشرقي القنان منازل

لِسَلمى بِشَرقِيِّ القَنانِ مَنازِلُ وَرَسمٌ بِصَحراءِ اللُبَيَّينِ حائِلُ عَفا عامَ حَلَّت صَيفُهُ وَرَبيعُهُ وَعامٌ وَعامٌ يَتبَعُ العامَ قابِلُ تَحَمَّلَ مِنها أَهلُها وَخَلَت لَها سِنونَ فَمِنها مُستَبينٌ وَماثِلُ كَأَنَّ عَلَيها نُقبَةً حِميَرِيَّةً يُقَطِّعُها بَينَ الجُفونِ الصَياقِلُ تَبَصَّر خَليلي هَل تَرى مِن ظَعائِنٍ كَما زالَ في الصُبحِ الأَشاءُ الحَوامِلُ نَشَزنَ مِنَ الدَهناءِ يَقطَعنَ وَسطَها شَقائِقَ رَملٍ بَينَهُنَّ… متابعة قراءة لسلمى بشرقي القنان منازل