متى تذكر ديار بني سحيم

ديوان زهير بن أبي سلمى

مَتى تُذكَر دِيارُ بَني سُحَيمٍ

بِمَقلِيَةٍ فَلَستُ بِمَن قَلاها

هُمُ وَلَدوا بَنِيَّ وَخِلتُ أَنّي

إِلى أُربِيَّةٍ عَمِدٍ ثَراها

هُمُ الخَيرُ البَجيلُ لِمَن بَغاهُم

وَهُم نارُ الغَضى لِمَنِ اِصطَلاها

وَمِنهُم مانِعُ البَطحاءِ حَزنٌ

وَكانَ سِدادَ مَركَبَةٍ كِفاها

وَلَولا حَبلُهُ لَنَزَلتُ أَرضاً

عِذابَ الماءِ طَيِّبَةً قُراها

رابط القصيدة

زهير بن أبي سلمى

زهير بن أبي سلمى ربيعة بن رباح المُزَنِي، من مُضَر. (520 - 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية. وتوفي قبيل بعثة النبي محمد بسنة واحدة.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *