فإن يقدر علي أبو قبيس

فَإِن يَقدِر عَلَيَّ أَبو قُبَيسٍ تَجِدني عِندَهُ حَسَنَ المَكانِ تَجِدني كُنتُ خَيراً مِنكَ غَيباً وَأَمضى بِاللِسانِ وَبِالسِنانِ وَأَيُّ الناسِ أَغدَرُ مِن شَآمٍ لَهُ صُرَدانِ مُنطَلِقِ اللِسانِ فَإِنَّ الغَدرَ قَد عَلِمَت مَعَدٌّ بَناهُ في بَني ذُبيانَ باني وَإِنَّ الفَحلَ تُنزَعُ خُصيَتاهُ فَيُصبِحُ جافِراً قَرِحَ العِجانِ

لعمرك ما خشيت على يزيد

لَعَمرُكَ ما خَشيتُ عَلى يَزيدٍ مِنَ الفَخرِ المُضَلَّلِ ما أَتاني كَأَنَّ التاجَ مَعصوباً عَلَيهِ لِأَذوادٍ أُصِبنَ بِذي أَبانِ فَحَسبُكَ أَن تُهاضَ بِمُحكَماتٍ يَمُرُّ بِها الرَويُّ عَلى لِساني فَقَبلَكَ ما شُتِمتُ وَقاذَعوني فَما نَزُرَ الكَلامُ وَلا شَجاني يَصُدُّ الشاعِرُ الثَنيانُ عَنّي صُدودَ البَكرِ عَن قَرمٍ هِجانِ أَثَرتَ الغَيَّ ثُمَّ نَزَعتَ عَنهُ كَما حادَ الأَزَبُّ عَنِ الظِعانِ… متابعة قراءة لعمرك ما خشيت على يزيد

إني كأني لدى النعمان خبره

إِنّي كَأَنّي لَدى النُعمانِ خَبَّرَهُ بَعضُ الأُوُدَّ حَديثاً غَيرَ مَكذوبِ بِأَنَّ حِصناً وَحَيّاً مِن بَني أَسَدٍ قاموا فَقالوا حِمانا غَيرُ مَقروبِ ضَلَّت حُلومُهُمُ عَنهُم وَغَرَّهُمُ سَنُّ المُعَيدِيَّ في رَعيٍ وَتَعزيبِ قادَ الجِيادَ مِنَ الجَولانِ قائِظَةً مِن بَينِ مُنعَلَةٍ تُزجى وَمَجنوبِ حَتّى اِستَغاثَت بِأَهلِ المِلحِ ما طَعِمَت في مَنزِلٍ طَعمَ نَومٍ غَيرَ تَأويبِ يَنضَحنَ نَضحَ المَزادِ… متابعة قراءة إني كأني لدى النعمان خبره

لقد قلت للنعمان يوم لقيته

لَقَد قُلتُ لِلنُعمانِ يَومَ لَقيتُهُ يُريدُ بَني حُنَّ بِبُرقَةِ صادِرِ تَجَنَّب بَني حُنَّ فَإِنَّ لِقائَهُم كَريهٌ وَإِن لَم تَلقَ إِلّا بِصابِرِ عِظامُ اللُهى أَولادُ عُذرَةَ إِنَّهُم لَهاميمُ يَستَلهونَها بِالحَناجِرِ وَهُم مَنَعوا وادي القُرى مِن عَدوِّهِم بِجَمعٍ مُبيرٍ لِعَدوِّ المُكاثِرِ مِنَ الوارِداتِ الماءِ بِالقاعِ تَستَقي بِأَعجازِها قَبلَ اِستِقاءِ الخَناجِرِ بُزاخِيَّةٍ أَلوَت بِليفٍ كَأَنَّهُ عِفاءُ قِلاصٍ طارَ… متابعة قراءة لقد قلت للنعمان يوم لقيته