لا فشل في ولا سقاط

ديوان أعشى قيس

لا فَشَلٌ فِيَّ وَلا سِقاطُ

لَيسَ أَوانَ يُكرَهُ الخِلاطُ

بَنو شُرَحبيلَ سِوىً بِساطُ

وَعَنهُمُ ضُبَيعَةُ المِضراطُ

صَمَحمَحٌ مُجَرَّبٌ عَيّاطُ

وَوائِلٌ كَأَنَّهُ مُخاطُ

يَزِلُّ عَن جَبهَتِهِ الأَمشاطُ

لَقَد مُنوا بِتَيِّحانٍ ساطي

ثَبتٍ إِذا قيلَ لَهُ يُعاطي

أَخرَجَ حُضراً غَيرَ ذي نِياطِ

رابط القصيدة

أعشى قيس

أعشى قيس (570 - 629م) من أصحاب المعلقات كان كثير الوفود على الملوك من العرب، والفرس، فكثرت الألفاظ الفارسية في شعره. غزير الشعر، يسلك فيه كل مسلك، وليس أحد ممن عرف قبله أكثر شعرًا منه. كان يغني بشعره فلقب بصنّاجة العرب.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *