أجاعلة أم الحصين خزاية

ديوان أوس بن حجر

أَجاعِلَةٌ أُمُّ الحُصَينِ خِزايَةً

عَلَيَّ فِراري أَن لَقيتُ بَني عَبسِ

وَرَهطَ بَني عَمرٍ وَعَمروَ بنِ عامِرٍ

وَتَيماً فَجاشَت مِن لِقائِهِمُ نَفسي

كَأَنَّ جُلودَ النُمرِ جيبَت عَلَيهِمُ

إِذا جَعجَعوا بَينَ الإِناخَةِ وَالحَبسِ

لَقونا فَضَمّوا جانِبَينا بِصادِقٍ

مِنَ الطَعنِ حَشَّ النارِ في الحَطَبِ اليَبسِ

وَلَمّا دَخَلنا تَحتَ فَيءِ رِماحِهِم

خَبَطتُ بِكَفّي أَطلُبُ الأَرضَ بِاللَمسِ

فَأُبتُ سَليماً لَم تُمَزَّق عِمامَتي

وَلَكِنَّهُم بِالطَعنِ قَد خَرَّقوا تُرسي

وَلَيسَ يُعابُ المَرءُ مِن جُبنِ يَومِهِ

وَقَد عُرِفَت مِنهُ الشَجاعَةُ بِالأَمسِ

مَطاعينُ في الهَيجا مَطاعيمُ لِلقِرى

إِذا اِصفَرَّ آفاقُ السَماءِ مِنَ القَرسِ

رابط القصيدة

أوس بن حجر

أوس بن حجر بن مالك الأسيّدي التميمي، شاعر مضر أبو شريح, و هو من أسيّد بن عمرو بن تميم رهط أكثم بن صيفي حكيم العرب (95-2 ق.هـ/530-620 م)، من كبار شعراء تميم في الجاهلية، كان أوس زوج أم زهير بن أبي سلمى. كان كثير الأسفار، وأكثر إقامته عند عمرو بن هند في الحيرة. عمّر طويلاً (حوالي 90 عاما).

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *