خليلي لا تعجلا واكتما

خليلي لا تعجلا واكتما حديثي حذاراً على مهجتي فإني اتحدتُ بمن قام لي إذا ما توجهتُ في قبلتي ففي كلِّ شيء له صورة إذا ما بدتْ فلها وجهتي وذاك الذي كنتُ أملته فما كان بعضي سوى جملتي تملكني وتملكته فلي عزه وله ذلتي وإن أنت تعكس ما قلته يصح فجمعي في وحدتي وفي حال حبي… متابعة قراءة خليلي لا تعجلا واكتما

هذا الذي عنت له الأوجه

هذا الذي عنت له الأوجه ليس له من خلقه مشبه ولو بدا للعين في صورتي له المقامُ الأفخم الأنزهُ قد استوى فيه وفي نفسه العالمُ الهمهمُ والأبله ما يعرفُ الحقَّ سوى نفسهم إن عرفوا وكلُّ ذا كنهه فإن تجلّى لعيونِ الورى رأوه منهم ولذا نزهوا أنفسهم في بعض أقوالهم قال به أربابه الوله تنزيههم عاد… متابعة قراءة هذا الذي عنت له الأوجه

قلبي بذكرك مسرور ومحزون

قلبي بذكرِكَ مسرورٌ ومحزونٌ لما تملكه لمحٌ وتلوينُ فلو رقت في سماءِ الكشفِ همته لما تملكه وَجدٌ وتكوين لكنه حاد عن قصدِ السبيل فلم يظفر به فهو بين الخلقِِ مِسكين حتى دعتْ من الأشواق داعيةٌ همت لها نحو قلبي سحبة الجون وأبرقت في نواحي الجوّ بارقة أضحى بها وهو مغبوطٌ ومفتون والسحبُ ساريةٌ والريح ذارية… متابعة قراءة قلبي بذكرك مسرور ومحزون

لما قرأت كتابا ليس في سيرك

لما قرأتُ كتاباً ليس في سيرك علمتُ أني جهلتُ الأمر من خبركَ إن كان جودُك قد عمَّ الوجودَ فما في الكون حرفٌ تراه ليس في سيركَ أنت الوجودُ فما في الكونِ غيركمُ أما وجودُك أو ما كان من أثرِك فالكلُّ أنت ومنك الأمر أجمعُه إليك مرجعُه في الآي من سورك إن كنت عينكمُ ولم أكن… متابعة قراءة لما قرأت كتابا ليس في سيرك

ألا إن علم الصبح يعسر دركه

ألا إنَّ علمَ الصبحِ يعسر دَركُه كشِقشقةِ الفحل الفَنيقِ إذا رغا فما ذلك الأمر الذي قد سمعته وما ذلك الأمر الذي بالرغا طغا إذا ما ابتغى شخصٌ جلية أمره فقد جئتكم أعطي فأين مَن ابتغى فلا تبغِ إنَّ البغيَ للشخصِ مُهلكٌ فقد يحرمُ استعمالُه فيه إنْ بغى