لا تعترض فعله إن كنت ذا أدب

ديوان محيي الدين بن عربي

لا تعترض فعله إن كنتَ ذا أدبٍ

واضمم إليك جناحَ السلم من رهبِ

وسلِّم الأمر ما لم تبد فاحشة

فإنْ بدتْ فاحذر التدريجَ في الهرب

ولا يغرنك أرواحٌ مخبّرة

من عند ربك إن السلم كالحرب

إنّ الذي قال إن الفعل مصدرُه

من قد درى منه كالشرك والكذب

فاهرب إلى فعله من فعله فإذا

ما غبتَ عن فعله فاحذر من السبب

رابط القصيدة

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي الشهير بـ محيي الدين بن عربي، أحد أشهر المتصوفين. وهو عالم روحاني من علماء المسلمين الأندلسيين، وشاعر وفيلسوف، أصبحت أعماله ذات شأن كبيرٍ حتى خارج العالم العربي. تزيد مؤلفاته عن 800، لكن لم يبق منها سوى 100. كما غدت تعاليمه في مجال علم الكون ذات أهمية كبيرة في عدة أجزاء من العالم الإسلامي.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *