شذ الذين تفردوا عنهم بمن

ديوان محيي الدين بن عربي

شذَّ الذين تفرّدوا عنهم بمن

قد قال فيهم إنه هو عينهم

أفناهمُ عنهم به في نعتهم

فبدا لهم لما دعاهم كونهم

فتحققوا إن الأمورَ خلاّبةٌ

لما تقطع إذ دعاهم بينهم

وأتاهمُ عند الصلاة بقولهم

إيّاك نعبدُ بالعبادةِ عونهم

فتنبَّهوا وتثبَّتُوا وتحقَّقُوا

إنَّ المرادَ من العبادةِ بينهم

وتشهدوا إذ شهدوا بشهادة

قد بان منها في القيامة بونهم

ومحقق المطلوب لما جاءهم

في صدقهم عند التلاوةِ بينهم

إنَّ الذين رأوه منه عناية

بهم تحقق بالعنايةِ صونهم

قد حكموه على نفوسهمُ عسى

يقضي به يومَ التقاضي دينهم

رابط القصيدة

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي الشهير بـ محيي الدين بن عربي، أحد أشهر المتصوفين. وهو عالم روحاني من علماء المسلمين الأندلسيين، وشاعر وفيلسوف، أصبحت أعماله ذات شأن كبيرٍ حتى خارج العالم العربي. تزيد مؤلفاته عن 800، لكن لم يبق منها سوى 100. كما غدت تعاليمه في مجال علم الكون ذات أهمية كبيرة في عدة أجزاء من العالم الإسلامي.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *