قالوا به رمد ينهى لواحظه

ديوان ابن الساعاتي

قالوا بهِ رمدٌ ينهى لواحظهُ

فلا تخافُ على قلبٍ ولا كبدٍ

قلتُ أحذروا مقلتيه فهي قاتلةٌ

وضعفها الآن منجيها من القود

ألم تروا عارضيه كيف قد لبسا

من خوف عارضها ثوباً من الزرد

أنَّ السنانَ مخوفٌ وهو ذو كلفٍ

والسيف يقطعُ منهُ الحدُّ وهو صدي

رابط القصيدة

ابن الساعاتي

علي بن محمد بن رستم بن هَردوز، أبو الحسن، بهاء الدين بن الساعاتي. (1158 - 1207) م شاعر مشهور، خراساني الأصل، ولد ونشأ في دمشق. وكان أبوه يعمل الساعات بها. قال ابن قاضي شهبة: برع أبو الحسن في الشعر، ومدح الملوك، وتعانى الجندية وسكن مصر. وتوفي بالقاهرة. وأخوه الطبيب ابن السَّاعاتي (618 هـ 1221 م)

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *