أحبابنا من لي لو

ديوان أسامة بن منقذ

أحبَابَنا مَن ليَ لَو

دَامَ التّدانِي والجَفَا

فإنّني أرى النّوَى

من الصّدودِ أتْلَفَا

شَتّتتِ الأيّامُ ظُل

ماً شَملَنَا المؤتَلِفَا

وكدّرَت مِن عَيشَنا

ما كانَ طابَ وصَفَا

وأوقَفَتْني بَعدَكم

من النّوى على شَفَا

حتّى رأى الحاسِدُ بي

ما كانَ يَهْوَى واشْتَفَى

وصَارَ بعد البَينِ نَد

مَانِيَ مَهدي وَكَفى

كأنّنِي اعْتَضْتُ من الدْ

دُرِّ الثمينِ الصّدفَا

رابط القصيدة

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ (1095 - 1188م)، الملقب بـ مؤيد الدولة، وكذلك عز الدين أسامة، يُكّنى أبو المظفر، هو فارس ومؤرخ وشاعر، وأحد قادة صلاح الدين الأيوبي. قام ببناء قلعة عجلون على جبل عوف في عام 580هـ / 1184م بأمر من صلاح الدين الأيوبي. ولد في شيزر لبنو منقذ (أمراء شيزر). ألف آخر حياته العديد من المصنفات.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *