أئن غض دهر من جماحي أو ثنى

ديوان أسامة بن منقذ

أئِن غَضَّ دهرٌ من جِماحيَ أو ثَنَى

عِنانيَ أو زَلَّت بأَخْمَصِيَ النَّعْلُ

تَظاهَر قومٌ بالشَّماتِ جهالةً

وكم إحْنَةٍ في الصَّدرِ أبرزَها الجهلُ

وهل أنا إلاّ السّيفُ فلَّلَ حدَّهُ

قِراعُ الأعادي ثم أرْهفَه الصَّقلُ

رابط القصيدة

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ (1095 - 1188م)، الملقب بـ مؤيد الدولة، وكذلك عز الدين أسامة، يُكّنى أبو المظفر، هو فارس ومؤرخ وشاعر، وأحد قادة صلاح الدين الأيوبي. قام ببناء قلعة عجلون على جبل عوف في عام 580هـ / 1184م بأمر من صلاح الدين الأيوبي. ولد في شيزر لبنو منقذ (أمراء شيزر). ألف آخر حياته العديد من المصنفات.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *