رقمت أنامل صانعي ديباجي

ديوان لسان الدين بن الخطيب
ديوان لسان الدين بن الخطيب

رَقَمَت أنامِلُ صانِعي دِيباجِي

منْ بَعْدِ ما نَظَمَتْ جَواهِرَ تاجي

وحَكَيْتُ كُرْسيَّ العَروسِ وزِدْتُهُ

أنّي ضَمِنْتُ سَعادَةَ الأزْواجِ

مَنْ جاءَني يشْكو الظَّماء فمَوْرِدي

صِرْفُ الزُّلالِ العَذْبِ دونَ مِزاجِ

فكأنّني قوْسُ السّماءِ إذا بَدَتْ

والشّمْسُ موْلانا أبو الحَجّاجِ

لا زالَ مَحْروسَ المَثابةِ ما غَدا

بَيْتُ الإلاهِ مَثابَةَ الحُجّاجِ

رابط القصيدة

لسان الدين بن الخطيب

لسان الدين بن الخطيب 713 - 776 هـ / 1313 - 1374 م محمد بن عبدالله بن سعيد السلماني اللوشي الأصل، الغرناطي الأندلسي، أبو عبد الله الشهير بلسان الدين بن الخطيب. كان علامة أندلسيا فكان شاعرا وكاتبا وفقيها مالكيا ومؤرخا وفيلسوف وطبيبا وسياسيا من الأندلس درس الأدب والطب والفلسفة في جامعة القرويين بمدينة فاس. يشتهر بتأليف قصيدة جادك الغيث وغيرها من القصائد والمؤلفات.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *