ما بال قلبك لا يزال يهيجه

ديوان عمر بن أبي ربيعة

ما بالُ قَلبِكَ لا يَزالُ يَهيجُهُ

ذِكَرٌ عَواقِبَ غِبِّهِنَّ سَقامُ

ذِكرُ الَّتي طَرَقَتكَ بَينَ رَكائِبٍ

تَمشي بِمِزهَرِها وَأَنتَ حَرامُ

أَتُريدُ قَتلَكَ أَم جَزاءَ مَوَدَّةٍ

إِنَّ الرَفيقَ لَهُ عَلَيكَ ذِمامُ

قَد ساقَني قَدَرٌ وَحَينٌ غالِبٌ

مِنها وَصَرفُ مَنِيَّةٍ وَحِمامُ

قَد كُنتُ أَغنى في السَفاهَةِ وَالصِبا

عَجَباً لِما تَأتي بِهِ الأَيّامُ

وَالآنَ أَعذُرُها وَأَعلَمُ أَنَّما

سُبُلُ الضَلالَةِ وَالهُدى أَقسامُ

إِن تَعدُ دارُكُم أَزُركِ وَإِن أَمُت

فَعَلَيكِ مِنّي رَحمَةٌ وَسَلامُ

رابط القصيدة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم (ولد 644م / 23 هـ - توفي 711م / 93 هـ) شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر ، ولُقِب بالعاشق. أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *