تقول غداة التقينا الربا

ديوان عمر بن أبي ربيعة

تَقولُ غَداةَ اِلتَقَينا الرَبا

بُ يا ذا أَفَلتَ أُفولَ السِماكِ

كَفَّت سَوابِقَ مِن عَبرَةٍ

كَما اِرفَضَّ نَظمٌ ضَعيفُ السِلاكِ

فَقُلتُ لَها مَن يُطِع بِالصَدي

قِ أَعداءَهُ يَجتَنِبهُ كَذاكِ

أَغَرَّكِ أَنّي عَصَيتُ المَلا

مَ فيكِ وَأَنَّ هَوانا هَواكِ

وَلَم أَرَ لي لَذَّةً في الحَيا

ةِ تَلتَذُّها العَينُ حَتّى أَراكِ

وَكانَ مِنَ الذَنبِ لي عِندَكُم

مُكارَمَتي وَاِتِباعي رِضاكِ

فَلَيتَ الَّذي لامَ مِن أَجلِكُم

وَفي أَن تُزاري بِرَغمٍ وَقاكِ

هُمومَ الحَياةِ وَأَسقامَها

وَإِن كانَ حَتفاً جَهيزاً فَداكِ

رابط القصيدة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم (ولد 644م / 23 هـ - توفي 711م / 93 هـ) شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر ، ولُقِب بالعاشق. أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *