تغير بعدي من أميمة شارع

ديوان ذو الرمة

تَغَيَّرَ بَعدي مِن أُمَيمَةَ شارِعٌ

فَصِنعُ قَساً فَاِستَبكِيا أَو تَجَلَّدا

لَعَلَّ دِياراً بَينَ وَعساءِ مُشرِفٍ

وَبَينَ قَساً كانَت مِن الحَيِّ مُنشَدا

فَقالا لَعَمري ما إَلى أُمَّ سالِمٍ

بِنا ذو جَداءٍ ثُمَّ رَدّا لِأَكمَدا

وَلا زِلتُما في حَبرَةٍ ما بَقيتُما

وَصاحَبتُما يَومَ الحِسابِ مُحَمَّدا

تَئِنُ إِذا ما النَسعُ بَعدَ اِعوِجاجِها

تَصَوَّبَ في حَيزومِها ثُمَّ أَصعَدا

أَنينَ الفَتى المَسلولِ أَبصَرَ حَولَهُ

عَلى جُهدِ حالٍ مِن ثَناياهُ عُوَّدا

رابط القصيدة

غيلان بن عقبة

ذُو الرُمَّة هو غيلان بن عقبة بن نهيس بن مسعود العدوي الربابي التميمي، كنيته أبو الحارث وذو الرّمّة. شاعر عربي من الرباب من تميم، من شعراء العصر الأموي، من فحول الطبقة الثانية في عصره. ولد سنة 77 هـ \696م، وتوفي بأصفهان (وقيل بالبادية) سنة 117 هـ / 735م وهو في سن الأربعين.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *