تغير بعدي من أميمة شارع

تَغَيَّرَ بَعدي مِن أُمَيمَةَ شارِعٌ فَصِنعُ قَساً فَاِستَبكِيا أَو تَجَلَّدا لَعَلَّ دِياراً بَينَ وَعساءِ مُشرِفٍ وَبَينَ قَساً كانَت مِن الحَيِّ مُنشَدا فَقالا لَعَمري ما إَلى أُمَّ سالِمٍ بِنا ذو جَداءٍ ثُمَّ رَدّا لِأَكمَدا وَلا زِلتُما في حَبرَةٍ ما بَقيتُما وَصاحَبتُما يَومَ الحِسابِ مُحَمَّدا تَئِنُ إِذا ما النَسعُ بَعدَ اِعوِجاجِها تَصَوَّبَ في حَيزومِها ثُمَّ أَصعَدا أَنينَ… متابعة قراءة تغير بعدي من أميمة شارع

خليلي عوجا عوجة ثم سلما

خَليلَيَّ عوجا عَوجَةً ثُمَّ سَلِّما عَسى الرَبعُ بِالجَرعاءِ أَن يَتَكلَّما تَعَرَّفتُهُ لَمّا وَقفتُ بِرَبعِهِ كَأَنَّ بَقاياهُ تَماثيلُ أَعجَما دِياراً لِمَيٍّ قَد تَعَفَّت رُسومُها أُرى نَواحيها كِتاباً مُعَجَّما دَعاني الهَوى مِن حُبِّ مَيَّةَ وَالهَوى إِذن غالبٌ مِنّي الفُؤادَ المُتَيَّما فَلَم أَرَ مِثلي يَومَ بَيَّنَ طائِرٌ غَدا غُدوَةً وَحفَ الجَناحَينِ أَسخَما وَلا مِثلَ دَمعِ العَينِ يَومَ أَكُفُّهُ… متابعة قراءة خليلي عوجا عوجة ثم سلما

أتعرف الدار تعفت أبدا

أَتعرِفُ الدارُ تَعَفَّت أَبَداً بِحَيثُ ناصى الخَيراتِ الأَوهَدا أَسقَينَ مِن نَوءِ السِماكِ أَعهُدا بَوادِياً مَراً ومَراً عَوَّدا

أمنكر أنت ربع الدار عن عفر

أَمُنِكرٌ أَنتَ رَبعَ الدارِ عَن عَفَرٍ لا بَل عَرَفتَ فَدَمعُ العَينِ مَسكوبُ بِالأَشيَمَينِ اِنتَحاها بَعدَ ساكِنِها هَيجٌ مِنَ النَجمِ وَالجَوزاءِ مَهبوبُ قَفراً كَأَنَّ أَراعيلَ النَعام بِها قَبائِلُ الزِنجِ وَالحُبشانُ وَالنوبُ هَيهاتَ خَرقاءُ إِلاّ أَن يُقَرِّبَذها ذو العَرشِ وَالشَعشَعاناتُ الهَراجيبُ مِن كُلِّ نَضّاخَةِ الذِفرى يَمانِيَةٍ كَأَنَّها أَسفَعُ الخَدَّينِ مَذؤوبُ إِذا اِكتَسَت عَرَقاً جوناً على عَرَقٍ يُضحي… متابعة قراءة أمنكر أنت ربع الدار عن عفر

أشاقتك أخلاق الرسوم الدواثر

أَشاقَتكَ أَخلاقُ الرُسومِ الدَواثِرِ بِأَدعاصِ حَوضى المُعنِقاتِ النَوادِرِ لِمَيٍّ كَأَنَّ القَطرَ وَالريحَ غادَرا وُحولاً عَلى جَرعائِها بُردَ ناشِرِ أَهاضيبُ أَنواءٍ وَهَيفانِ جَرَتا عَلى الدارِ أَعرافُ الحِبالِ الأَعافِرِ وَثالِثَةٌ تَهوي مِنَ الشامِ حَرجَفٌ لَها سَنَنٌ فَوقَ الحَصى بِالأَعاصيرِ وَرابِعَةٌ مِن مَطلَعِ الشَمسِ أَجفَلَت عَلَيها بِدَقعاءِ المِعى فَقَراقِرِ فَحَنَّت بِها النُكبُ السَوافي فَأَكثَرَت حَنينَ اللِقاحِ القارِباتِ العِواشِرِ… متابعة قراءة أشاقتك أخلاق الرسوم الدواثر

ألم تسأل اليوم الرسوم الدوارس

أَلَم تَسأَل اليَومَ الرُسومُ الدَوارِسُ بِحُزوى وَهَل تَدري القِفارُ البَسابِسُ مَتى العَهدُ مِمَّن حَلَّها أَم كَم اِنقَضى مِنَ الدَهرِ مُذ جَرَّت عَلَيها الرَوامِسُ دِيارٌ لِمَيٍّ ظَلَّ مِن دونِ صُحبَتي لِنَفسي بِما هاجَت عَلَيها وَساوِسُ فَكَيفَ بِمَيٍّ لا تُؤاسيكَ دارُها وَلا أَنتَ طاوي الكَشحِ عَنها فَيائِسُ أَتى مَعشَرُ الأَكرادِ بَيني وَبينَها وَحَولانِ مَرّا وَالجِبالُ الطَوامِسُ وَلَم… متابعة قراءة ألم تسأل اليوم الرسوم الدوارس