وأبيض لا نكسس ولا واهن القوى

وَأَبيَضَ لا نِكسَسٍ وَلا واهِنِ القُوى سَقَيتُ إِذا أَولى العَصافيرِ صَرَّتِ رَدَدتُ عَلَيهِ الكَأسَ غَيرَ بَطيئَةٍ إِلى اللَيلِ حَتّى هَرَّها وَأَهَرَّتِ فَقامَ يَجُرُّ البُردَ لَو أَنَّ نَفسَهُ بِكَفَّيهِ مِن رَدِّ الحُمَيّا لَخَرَّتِ وَأَدبَرَ لَو قيلَ اِتَّقِ السَيفَ لَم تَخَل ذُؤابَتَهُ مِن خَشيَةٍ إِقشَعَرَّتِ

عفا الجو من سلمى فبادت رسومها

عَفا الجَوُّ مِن سَلمى فَبادَت رُسومُها فَذاتُ الصَفا صَحراؤُها فَقَصيمُها فَأَصبَحَ ما بَينَ الكُلابِ وَحابِسٍ قِفاراً يُغَنّيها مَعَ اللَيلِ بومُها خَلَت غَيرَ أُحدانٍ تَلوحُ كَأَنَّها نُجومٌ بَدَت وَاِنجابَ عَنها غُيومُها بِمُستَأسِدٍ يَجري النَدى في رِياضِهِ سَقَتهُ أَهاضيبُ الصَبا فَمُديمُها إِذا قُلتُ قَد خَفَّت تَواليهِ أَقبَلَت بِهِ الريحُ مِن عَينٍ سَريعٍ جُمومُها فَما زالَ يَسفي بَطنَ… متابعة قراءة عفا الجو من سلمى فبادت رسومها

رحلت أمامة للفراق جمالها

رَحَلَت أُمامَةُ لِلفِراقِ جِمالَها كَيما تَبينَ وَما تُريدُ زِيالَها وَلَئِن أُمامَةُ فارَقَت أَو بَدَّلَت وُدّاً بِوُدِّكَ ما صَرَمتَ حِبالَها وَلَئِن أُمامَةُ وَدَّعَتكَ وَلَم تَخُن ما قَد عَلِمتَ لَتَذكُرَنَّ وِصالَها إِربَع عَلى دِمَنٍ تَقادَمَ عَهدُها بِالجَوفِ وَاِستَلَبَ الزَمانُ حِلالَها دِمَنٌ لِقاتِلَةِ الغَرانِقِ ما بِها إِلّا الوُحوشُ خَلَت لَهُ وَخَلا لَها بَكَرَت تُسائِلُ عَن مُتَيَّمٍ أَهلَهُ وَهيَ… متابعة قراءة رحلت أمامة للفراق جمالها

أقفرت البلخ من عيلان فالرحب

أَقفَرَتِ البُلخُ مِن عَيلانَ فَالرُحَبُ فَالمَحلَبِيّاتُ فَالخابورُ فَالشُعَبُ فَأَصبَحوا لا يُرى إِلّا مَنازِلُهُم كَأَنَّهُم مِن بَقايا أُمَّةٍ ذَهَبوا فَاللَهُ لَم يَرضَ عَن آلِ الزُبَيرِ وَلا عَن قَيسِ عَيلانَ طالَما خَرَبوا يُعاظِمونَ أَبا العاصي وَهُم نَفَرٌ في هامَةٍ مِن قُرَيشٍ دونَها شَذَبُ بيضٌ مَصاليتُ أَبناءُ المُلوكِ فَلَن يُدرِكَ ما قَدَّموا عُجمٌ وَلا عَرَبُ إِن يَحلُموا عَنكَ… متابعة قراءة أقفرت البلخ من عيلان فالرحب

أبلغ أمير المؤمنين رسالة

أَبلِغ أَميرَ المُؤمِنينَ رِسالَةً جَزاءَ بِنُعمى قَبلَها وَوَسيلِ بِأَنَّ عُبَيدَ اللَهِ سَيفُكَ فَليَكُن أَخاً وَخَليلاً دونَ كُلِّ خَليلِ بِهِ رَحِمَ اللَهُ الجُنودَ فَأَقبَلَت وَقَد مالَتِ الأَهواءُ كُلَّ مَميلِ وَلَم يَكُ عَن يَومِ اِبنِ عُروَةَ غائِباً كَما لَم يَغِب عَن لَيلَةِ اِبنِ عَقيلِ أَخو الحَربِ ضَرّاها فَلَيسَ بِناكِلٍ جَبانٍ وَلا وَجبِ الفُؤادِ ثَقيلِ إِذا ذادَ عَن… متابعة قراءة أبلغ أمير المؤمنين رسالة

أعاذلتي اليوم ويحكما مهلا

أَعاذِلَتَيَّ اليَومَ وَيحَكُما مَهلا وَكُفّا الأَذى عَنّي وَلا تُكثِرا عَذلا ذَراني تَجُد كَفّي بِمالي فَإِنَّني سَأُصبِحُ لا أَسطيعُ جوداً وَلا بُخلا إِذا وَضَعوا بَعدَ الضَريحِ جَنادِلاً عَلَيَّ وَخَلَّيتُ المَطِيَّةَ وَالرَحلا وَأَبكَيتُ مِن عِتبانِ كُلَّ كَريمَةٍ عَلى فاجِعٍ قامَت مُشَقَّقَةً عُطلا مُدَمِّيَةً حُرّاً مِنَ الوَجهِ حاسِراً كَأَن لَم تُمِت قَبلي غُلاماً وَلا كَهلا وَقَد كُنتُ فيما… متابعة قراءة أعاذلتي اليوم ويحكما مهلا

هل تعرف الدار قد محت معارفها

هَل تَعرِفُ الدارَ قَد مَحَّت مَعارِفُها كَأَنَّما قَد بَراها بَعدَنا باري مِمّا تَعاوَرُها الريحانِ آوِنَةً طَوراً وَطَوراً تُعَفّيها بِأَمطارِ وَلَم أَكُن لِنِساءِ الحَيِّ قَد شَمِطَت مِنّي المَفارِقُ أَحياناً بِزَوّارِ وَما بِها غَيرُ أَدماثٍ وَأَبنِيَةٍ وَخالِداتٍ بِها ضَبحٌ مِنَ النارِ وَلَو إِلى اِبنِ خُدَيشٍ كانَ مَرحَلُنا وَاِبنَي دَجاجَةَ قَومٍ كانَ أَخيارِ وَاِبنِ الحَزَنبَلِ عَمروٍ في رَكِيَّتِهِ… متابعة قراءة هل تعرف الدار قد محت معارفها

ألا أبلغ أبا الدلماء عني

أَلا أَبلِغ أَبا الدَلماءِ عَنّي بِأَنَّ عِجانَ شاعِرِكُم قَصيرُ فَإِن يَطعُن فَلَيسَ بِذي غَناءٍ وَإِن يُطعَن فَطَعنَتُهُ يَسيرُ مَتى ما يَلقَني وَمَعي سِلاحي يَخِرَّ عَلى القَفا وَلَهُ نَخيرُ

أيوعدني بكر وينفض عرفه

أَيوعِدُني بَكرٌ وَيَنفُضُ عُرفَهُ فَقُلتُ لِبَكرٍ إِنَّما أَنتَ حالِمُ سَتَمنَعُني مِنكُم رِماحٌ ثَرِيَّةٌ وَغَلصَمَةٌ تَزوَرُّ عَنها الغَلاصِمُ فَما لِبَني شَيبانَ عِندي ظُلامَةٌ وَلا بِدَمٍ تَسعى عَلَيَّ الحَناتِمُ غِضابٌ كَأَنّي في بَياضٍ أَكُفِّهِم أَلا رُبَّما لَم تَستَطِعني اللَهازِمُ وَنُبِّئتُ تَيمَ اللاتِ تَنذُرُ مُهجَتي وَفيها هِلالٌ طالِعٌ وَمُزاحِمُ لَنا حُمَةٌ مَن يَختَلِس بَعضَ سَمِّها مِنَ الناسِ يَعفِر… متابعة قراءة أيوعدني بكر وينفض عرفه